قصص اطفال

قصة البيضة الذهبية قصص للاطفال قبل النوم

قصة البيضة الذهبية

قصة البيضة الذهبية. كان لديهم دجاجة واحدة. وفي كل صباح تضع الدجاجة بيضة واحدة.

تقوم الزوجة العجوز بإعداده للإفطار وتقاسمه مع زوجها. وكعادتها عند كل إفطار تشتكي الزوجة من بؤس حياتها:

مقالات قد تعجبك

لقد سئمت من حياتنا هذه. آمل أن نتمكن من تناول وجبة كاملة ولذيذة لمرة واحدة.

ما رأيك لو ذبحنا الدجاجة وأعددنا لحمها وجبة لذيذة؟

أشكر الله الذي أعطانا بيضة نأكلها كل يوم. ثم إذا ذبحنا الدجاجة فلن نجد ما نأكله في الأيام القادمة.

اقرا ايضا :قصة اللص والساحرة قصص للاطفال 2024

قصة البيضة الذهبية

أليس كذلك؟ وفي كل مرة كانت تقتنع بكلام زوجها وتهدأ.

وفي صباح أحد الأيام، عندما ذهبت الزوجة لتفقد الدجاجة، وجدت بيضة ذهبية. وكان الزوجان مسرورين بالهدية. فقرروا بيعه وشراء ممتلكاتهم بثمنه.

– لم نتناول وجبة كهذه منذ سنوات. شكرا لله. هكذا كان الأمر كل يوم.

ذات ليلة جاءت عاصفة قوية. كان الزوجان خائفين من حدوث شيء سيء للدجاجة وقررا إحضارها إلى المنزل حتى تكون آمنة.

وأثناء العاصفة تسربت المياه من سطح المنزل القديم وتسببت في تبلل الأثاث

قالت الزوجة: أتمنى أن نشتري بيتاً جديداً ونتخلص من هذا الكوخ المتهالك.

يمكننا توفير المال من ثمن البيض الذهبي وشراء منزل جديد.

لكن توفير المال يتطلب الكثير من الوقت، ونحن كبار السن لا نستطيع الانتظار لفترة أطول.

فكرت الزوجة قليلاً وهي تنظر إلى الدجاجة، ثم أكملت حديثها: أعتقد أن هناك كمية كبيرة من الذهب في بطن هذه الدجاجة.

وإلا كيف تفسر البيض الذهبي الذي تضعه؟

فما رأيك لو ذبحناها واستخرجنا ما في بطنها من ذهب واشترينا بثمنه بيتا جديدا؟

فكر الزوج قليلاً، ثم قال بسذاجة: أعتقد أنك على حق. دعونا نذبح الدجاج الآن.

ثم ذبح الزوجان الدجاجة لاستخراج الذهب من معدتها.

لكنهم وجدوا فقط أحشاء مثل تلك الموجودة في جميع الدجاج.

وقد أعرب الرجلان الساذجان عن أسفهما العميق لذلك. لقد فقدوا مصدر رزقهم بسبب الجشع ونفاد الصبر.

بدر العتمونى

كاتب ومحرر فى موقع التميز ويب

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى