قصص اطفال

قصة الارنب والبئر: قصص للاطفال قبل النوم

قصة الارنب والبئر

قصة الارنب والبئر . وفي إحدى المرات سئم من العطش فقرر أن يذهب ليشرب الماء من البئر. فأخذ معه دلواً فأنزله في البئر، فلما التقط الدلو وجده فارغاً ليس فيه ماء. فوجد أن الماء في البئر قليل جدًا ولم يصل إلى القمة. كان يعلم أنه كان عليه إحضار حبل أطول لخفض الدلو أكثر والحصول على المزيد من الماء.

تحرك الأرنب، وأمسك بحبل طويل، وعاد إلى البئر. فنزل في الدلو فغرف ماءً كثيراً، وشرب منه، وروى عطشه. لاحقاً، عندما عاد إلى منزله وجلس يفكر، ظن أن مستقبل الماء في البئر قد لا يكون مضموناً لأنه بدأ في التناقص. فقرر أن يصنع الحلويات مع عائلته ويحضرهم للجلوس معه ومحاولة أخذ رأيهم.

اقرأ ايضا:قصة رحلة النجاح قصص للاطفال 2024

وبينما كانوا جالسين، قرر أن يخبرهم عن مخاوفه واحتمال نفاذ مياه البئر وتأثير ذلك على الحيوانات والزراعة. لكن الجميل أنه عندما أخبر أولاده وزوجته لم يستمع إليه أحد أو ينتبه لكلامه. كما واصلت العائلة المرح والألعاب.

قصة الارنب والبئر

وفي اليوم الثاني حاول الأرنب أن يخبر أهله مرة أخرى بمخاوفه، لكن الموقف تكرر نفسه. ولفت انتباه أحد أبنائه إلى كلامه مازحا، وقال إنه يستطيع حفر بئر جديد عندما لا يكون لديه وقت معهم. كانت هذه مجرد مزحة. لكن الأرنب أحبطته هذه الفكرة.

قرر أنه سيحفر بئرًا جديدًا مع زوجته معه. طلب من الكلاب المساعدة واقترح عليهم فكرة تتضمن مكانًا مناسبًا للبئر، مكانًا توجد فيه أشجار كبيرة وطيور تعيش هناك وكلاب تراقبه.

عندما رأته الكلاب، بدأت تنبح عليه وعلى زوجته، لكنها أدركت بعد ذلك سبب مجيئهما. لذلك بدأوا في المساعدة في الحفر. وعلى مدار يوم وليلة ويومين، تحول التراب إلى طين وبدأ الماء في الظهور. ومع استمرار الحفر، بدأ البئر يمتلئ بالمياه.

اقرأ ايضا:قصة أصحاب الكهف للأطفال قصص دينية للاطفال

ولكن هنا أحضر الأرنب أطفاله إلى البئر الجديد، حتى يتمكنوا من رؤيتهم وشرب الماء منه. ولكن عندما وصل إلى البئر، وجد أنهم لم يكونوا هناك. وفهموا أنهم ذهبوا إلى البئر القديمة التي نقصت مياهها. خاف على أولاده أن يموتوا من العطش، فذهب إلى البئر القديمة فوجدهم بالفعل فاقدي الوعي من العطش.

قرر الأرنب أن يأتي بهم إلى البئر الجديد ويسقيهم. حملت الكلاب الأرانب وأحضرتها إلى البئر الجديد. وعادوا للاحتفال وشرب الماء واستعادة حيويتهم.

قصة الارنب والبئر

كما اعتذرت الأرانب الصغيرة لأبيها لعدم الاستماع إليه وتجاهل مشاكل المياه. لقد تعلموا درسا مهما في الاهتمام بالمشاكل البيئية وضرورة العمل المشترك.

إذا كان لديك أي أسئلة أو كنت بحاجة إلى مساعدة إضافية، فلا تتردد في طرحها.

بدر العتمونى

كاتب ومحرر فى موقع التميز ويب

مقالات قد تعجبك

زر الذهاب إلى الأعلى