قصص اطفال

قصة ربانزل للاطفال قبل النوم

قصة ربانزل

قصة ربانزل. في يوم من الأيام، كان هناك رجل وزوجته يعيشان في منزل صغير يقع بالقرب من حديقة رائعة تابعة لساحرة، ومن نافذة منزلهم كان بإمكانهم رؤية الأعشاب النادرة والأشباح في تلك الحديقة.

قصة ربانزل

مقالات قد تعجبك

لكنهم لن يجرؤوا أبدًا على اختيار أي منها، مع العلم أنهم إذا حاولوا القيام بذلك، فسوف يقعون تحت قوة الساحرة.

وفي أحد الأيام أصيبت الزوجة بالحمى وأصبحت متأكدة من أنها ستموت. أثناء مرضها، كانت تشتاق إلى شيء واحد فقط، وهو أوراق عشبة تسمى رامبيون.

إقرأ أيضاً: قصة الاميرة والضفدع للاطفال

كانت هذه العشبة تنمو في حديقة الساحرة، وكان زوجها، الذي أحبها كثيرًا، على استعداد للمخاطرة بأي شيء لإنقاذها.

عند الغسق، تسلق الزوج سور حديقة الساحرة، وقطف بعض أوراق الشجر، وأعادها سالمة إلى زوجته، التي أكلتها واستعادت صحتها. ولم يمض وقت طويل قبل أن تصاب بالمرض مرة أخرى.

هذه المرة أرادت جذر هذه العشبة. عند الغسق، تسلق الزوج الجدار مرة أخرى وحاول قلع العشبة من جذورها. وفجأة شعر بألم شديد في يده. ثم نظر حوله فوجد الساحرة واقفة أمامه.

قالت الساحرة: اللعنة عليك لأنك تحاول سرقة الرامبلن من حديقتي.

فقال الزوج: زوجتي مريضة وستموت بدون هذه العشبة. من فضلك اتركها.

قصة ربانزل

توسل إليها الرجل، لكن الساحرة كانت قاسية وقالت له: – اذهبي، ولكن مقابل هذه العشبة التي سرقتها، سآخذ أول طفل تلده، وسآتي في اليوم الذي ستلد فيه. وأخذه. تذكر ذلك.

ولم يمض وقت طويل حتى ولدت ابنة للزوجين، ثم ظهرت الساحرة وادعى عليها حتى قبل أن تفتح الفتاة عينيها على العالم، كما قالت بالفعل.

وفي عيد ميلاد الفتاة، كان الوالدان ينتظران بحماس شديد، وقد فقدا عقلهما بشأن الطلب القاسي الذي قدمته الساحرة للزوج.

إقرأ أيضاً : قصة العملاق الأناني للاطفال

ظلوا يتوسلون إليها أن تترك ابنتهم الصغيرة لهم، لكن لم تؤثر أي من هذه الدموع أو التوسلات على هذه الساحرة القاسية.

التقطت الطفلة وحملتها بلا رحمة وأطلقت عليها اسم رابونزل، وهو الاسم الثاني لنبتة الرامي.

مرت السنوات وكبرت رابونزيل لتصبح أجمل مخلوق في العالم. عندما بلغت الثانية عشرة من عمرها، وضعتها الساحرة في برج يقع في عمق الغابة وتحيط به الجبال.

قصة ربانزل

لم يكن للبرج سلالم أو أبواب، والطريقة الوحيدة للدخول إليه كانت من خلال نافذة رابونزيل العالية في الجدار.

وعندما أرادت الساحرة زيارتها، كان عليها أن تتصل بها وتقول: “رابونزيل، أنزلي شعرك”.

قصة ربانزل

كان للفتاة شعر رائع، ذهبي، طويل، وكان عليها أن تلفه حول لوح سميك في إطار النافذة حتى تتمكن من إنزاله مباشرة إلى الأرض لتتمكن الساحرة من استخدامه كحبل للصعود إلى أعلى البرج.

في إحدى الليالي مر بالبرج أمير ضل طريقه في الغابة، وعندما اقترب سمع أجمل صوت يمكن أن يسمعه في حياته وهو يغني، ثم توقف ليسمع.

وفي نفس الوقت جاءت الساحرة وقالت بصوت عالٍ: “رابونزيل، أنزلي شعرك”.

ثم رأى خصلات كثيفة من الشعر الذهبي تتدلى من خلال نافذة صغيرة. صعدت الساحرة واختفت عن الأنظار.

صمم الأمير على رؤية تلك الفتاة التي كانت تغني بصوت عذب، ثم انتظر حتى ذهبت الساحرة بعيدا، ثم نادى وقال: “رابونزيل، نسدل شعرك”.

قصة ربانزل

قام على الفور بإنزال حبل ذهبي إلى أسفل جدار البرج ثم صعد. بمجرد أن رأى رابونزيل بأكملها، وقع في حبها وطلب منها أن تصبح زوجته.

كانت رابونزيل، التي لم تر أحداً سوى الساحرة، سعيدة جدًا بهذا الشاب الوسيم ووافقت على الهروب معه.

قالت له في كل مرة تأتي لرؤيتي يجب أن تحضر معك بعض الخيوط الحريرية، وسأضعها سلما بدلا من شعري، وبعد ذلك يمكننا أن ننزل ونبتعد معا.

كان الأمير يأتي لرؤيتها كل مساء لأن الساحرة كانت تأتي إليها أثناء النهار.

قصة ربانزل

إقرأ أيضاً :قصة مغامرات توبي السلحفاة للاطفال

تفكر في أي شيء سوى الأمير، بشكل عفوي للساحرة: – لماذا عندما أسحبك، أشعر أنني أثقل بكثير من أميري؟

وهكذا عرفت الساحرة أن رابونزل تخدعها، ثم طارت بعيداً في غضب شديد، وقصّت شعرها الطويل وربطته بإطار النافذة، ثم حملت الفتاة إلى وادٍ بعيد وتركتها هناك وحيدة لتعيش مأساة.

قصة ربانزل

وفي هذا المساء جاء الأمير ونادى على حبيبته كالعادة، فتساقط شعرها باتجاهها وصعد إلى أعلى البرج، لكن هذه المرة كانت الساحرة تنتظره، فسحبته إلى الداخل وألقت بها لعنة

بدر العتمونى

كاتب ومحرر فى موقع التميز ويب

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى