صحة وجمال

ما هو هرمون البروجسترون Progesterone فوائده وأضراره

يعتبر هرمون البروجسترون Progesterone أحد أهم الهرمونات الأنثوية الموجودة في جسم المرأة. وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم المبيضين وإطلاق البويضة من أحدهما.

كما أن له وظيفة مهمة جداً في تنظيم عملية الحمل وغيرها من الفوائد لجسم المرأة. وفي هذا المقال نتعرف أكثر على هرمون البروجسترون Progesterone، وهو أحد أهم الهرمونات الأنثوية الموجودة في جسم المرأة. للهرمونات أهمية كبيرة، فلننتقل إلى الجولة العلمية الممتعة.

اليك أيضا: هرمون استنازول لكمال الاجسام: فوائده وأضراره وطرق الاستخدام

ما هو هرمون البروجسترون Progesterone؟

يعد هرمون البروجسترون Progesterone أحد أهم الهرمونات الأنثوية التي يفرزها المبيض. ويساهم هذا الهرمون في إطلاق البويضة من المبيض في عملية تعرف بالتبويض المخصب عن طريق زيادة سماكة بطانة الرحم، وبالتالي يعمل على إنتاج البروتينات التي تساعد على تغذية البويضة المخصبة.

وفي حالة العقم أو عدم الحمل، فإن لهذا الهرمون وظائف عديدة، مثل تنظيم الدورة الشهرية، وكذلك تحفيز رغبة الدورة الشهرية عند النساء. يعمل أثناء فترة الحمل على زيادة نمو الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب في الثدي استعداداً لما بعد الولادة.

ولا يقتصر هرمون البروجسترون على النساء فقط، بل يوجد بنسبة قليلة عند الرجال، حيث يساعد على تطور الحيوانات المنوية ويزيد من سرعتها أثناء القذف حتى تتمكن هذه الحيوانات المنوية من القيام بوظيفتها في تخصيب البويضة.

الأسباب الطبية لاختبار هرمون البروجسترون Progesterone

هناك العديد من الأسباب الطبية التي تتطلب قياس هرمون البروجسترون Progesterone، كما أن هناك الكثير من الأمور التي يرغب الأطباء في اللجوء إلى هذا الفحص لمعرفتها، ومن هذه الأسباب مثل معرفة أسباب العقم عند النساء، والتأكد من سلامة المشيمة بعد الحمل، وكذلك سلامة المبيضين.

يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان إلى هذا القياس لاختبار مدى نجاح الأدوية التي تعطى للمرأة لمساعدتها على تحقيق الحمل، وللتأكد من حدوث التبويض، خاصة في الحالات التي تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، ومعرفة احتمالية الإجهاض. تساعد هذه القياسات في تشخيص المشاكل التي تحدث. في الغدة الكظرية وبعض أنواع السرطان.

قد يهمك: فوائد هرمون النمو Growth Hormone لكمال الأجسام وأضراره

الى ماذا يؤدي نقص هرمون البروجسترون؟

هناك العديد من المشاكل التي تنتج عن انخفاض مستويات هرمون البروجسترون Progesterone في الدم، حيث تحدث العديد من الأعراض مثل: اضطرابات الدورة الشهرية – انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء – الصداع النصفي – تغيرات في المزاج وأعراض القلق والاكتئاب – الهبات الساخنة – نزيف الرحم عند الكثيرين حالات.

حتى أن الأطباء يحذرون من انخفاض هرمون البروجسترون أثناء الحمل، لأن المرأة الحامل قد تتعرض للعديد من المشاكل الصحية نتيجة لذلك، ومن هذه المشاكل الصحية مثل آلام البطن، النزيف البسيط، آلام الثدي عند لمسها، التعب الجسدي الشديد، السقوط المتكرر في الرحم. مستويات السكر، وجفاف المهبل، والإجهاض المتكرر. وفي بعض الحالات قد يحدث حمل خارج الرحم.

كما يؤدي غياب هرمون البروجسترون الرئيسي في الجسم إلى ظهور العديد من الأعراض، مثل مشاكل متكررة في المرارة، انخفاض الرغبة الجنسية، خلل في العديد من وظائف الغدة الدرقية، حدوث أورام ليفية في الرحم، حساسية الثدي للمس، التهاب بطانة الرحم، عدم انتظام الدورة الشهرية. الدورة الشهرية، واضطرابات الدورة الشهرية، وحدوث النزيف المتكرر، والتقلبات المزاجية الشديدة، وأعراض الاكتئاب.

وذلك في حالة الغياب التام للهرمون وليس مجرد انخفاض هرمون البروجسترون في الجسم.

وظائف هرمون البروجسترون Progesterone

ينتقل هرمون البروجسترون عبر الدم، ويظهر تأثيره من خلال الارتباط بمستقبلات هرمون البروجسترون Progesterone الموجودة في الأغشية. تتضمن هذه الوظائف ما يلي:

  • وهو يعمل مع هرمون الاستروجين على إطلاق البويضة من المبيض أثناء عملية الإباضة.
  • تحضير بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة.
  • الحفاظ على بطانة الرحم طوال فترة الحمل.
  • تحفيز نمو الأوعية الدموية في بطانة الرحم.
  • منع إفراز أي بويضات أخرى حتى انتهاء الحمل الموجود.
  • منع تلقيح أكثر من بويضة في نفس الوقت، بالرغم من إفراز أكثر من بويضة في نفس الوقت.
  • وقف انقباضات العضلات في قناة فالوب بعد مرور البويضة المخصبة من خلالها.
  • تساهم بشكل كبير في نمو الجنين خلال فترة الحمل.
  • تحفيز أنسجة الثدي وتحضيره لإنتاج الحليب.
  • تقوية عضلات الحوض استعداداً للولادة.

اقرأ أيضا: فوائد هرمون الترينبولون Trenbolone لكمال الاجسام وأضراره

طرق ووسائل العلاج بالبروجستيرون

هناك العديد من العلاجات التي يستخدم فيها العلاج بالبروجستيرون، وتستخدم هذه العلاجات لعلاج العديد من الأمراض في الجسم، وهذه العلاجات هي:

الجل المهبلي: يساعد هذا العلاج على تنظيف وتطهير المهبل من الفطريات، كما أنه من السهل تطبيقه على المهبل.
التحاميل المهبلية: تستخدم هذه التحاميل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً لتطهير وتنظيف المهبل. وعلى الرغم من انتشار هذه الطريقة العلاجية التي تستخدمها النساء، إلا أن العديد من الدول منعت هذه التحاميل، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.
كبسولات البروجسترون عن طريق الفم: وهي كبسولات تحتوي على هرمون البروجسترون، ويتم تناولها عن طريق الفم ثلاث مرات يومياً، وهي طريقة آمنة جداً ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.
حقن البروجسترون: تعتبر هذه من أهم الطرق لزيادة نسبة هرمون البروجسترون Progesterone في الجسم، ويتم علاجها مرة واحدة يومياً.

ارتفاع هرمون البروجسترون دليل على الحمل

غالبًا ما يكون مستوى هرمون البروجسترون Progesterone لدى النساء اللاتي يحملن توأمًا أعلى منه لدى النساء اللاتي يحملن طفلًا واحدًا. يمكن تحديد مستوى هرمون البروجسترون في الجسم عن طريق إجراء فحص الدم، مما يساعد في عدد من الأمور، منها ما يلي:

  • تحديد أسباب العقم.
  • متابعة التبويض.
  • تشخيص حالات الحمل خارج الرحم أو فشل الحمل.
  • مراقبة صحة الحمل.
  • المساعدة في اكتشاف أسباب نزيف الرحم غير الطبيعي.

اليك أيضا: هرمون اندرول لبناء العضلات- Oxymetholone: اليك الفوائد والاضرار والاستخدام

ما هي أعراض نقص هرمون البروجسترون؟

تسبب بعض الحالات الصحية انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، بما في ذلك:

  • تسمم الدم أثناء الحمل، أو تسمم الحمل.
  • خلل في المبيض.
  • توقف الدورة الشهرية.
  • الحمل خارج الرحم.
  • الإجهاض.

يرتبط انخفاض مستوى هرمون البروجسترون Progesterone بالنزيف المهبلي الشديد وغير المنتظم. كما أن انخفاض مستواه أثناء الحمل قد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.

قد يسبب انخفاض هرمون البروجسترون أيضًا ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين، مما قد يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية وزيادة الوزن ومشاكل المرارة.

البروجسترون للرجال

يُعرف هرمون البروجسترون بأنه هرمون أنثوي، ولكن يحتاج الذكور أيضًا إلى هرمون البروجسترون لإنتاج هرمون التستوستيرون، حيث تنتج الغدة الكظرية والخصيتين عند الذكور هرمون البروجسترون، ومع تقدم الرجل في العمر، تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون والبروجستيرون في الانخفاض، وتبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الارتفاع.

تشمل أعراض نقص هرمون البروجسترون لدى الرجال ما يلي:

  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة الوزن.
  • التعب والإرهاق.
  • اكتئاب.
  • التثدي.
  • الضعف الجنسي لدى الرجال.
  • ضعف جنسى.
  • فقدان العظام والعضلات.

كما أن الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون البروجسترون هم أكثر عرضة للمعاناة من الحالات الطبية التالية:

  • هشاشة العظام.
  • التهاب المفاصل.
  • سرطان البروستات.
  • البروستاتا، وهي انسداد يحدث في المثانة، عادة ما تنتج عن تضخم البروستاتا.

قد يهمك: فوائد فيتامين الزنك لبناء العضلات وهرمون التستوستيرون

الاثار الجانبية

يجب أن تعلمي عزيزتي أن هناك العديد من الآثار الجانبية التي يؤدي إليها العلاج بالبروجستيرون، وهذه الآثار التي عند ظهورها تحتاج إلى استشارة الطبيب مثل: ألم في الصدر – السعال – إفرازات شفافة أو دموية من الحلمة – احمرار أو تورم في الثدي – مشاكل في التبول – حمى وارتفاع في درجة الحرارة، ظهور كتل في الثدي أو تحت الإبط.

قد يكون هناك العديد من الآثار الجانبية الطبيعية التي تظهر بعد العلاج بعلاجات البروجسترون، وقد لا تتطلب هذه الآثار الجانبية رؤية الطبيب، مثل آلام العظام والعضلات، وإفرازات مهبلية بنية أو بيضاء، وزيادة طفيفة في الوزن، واضطرابات النوم، والدوخة، والتغيرات. في الدورة الشهرية. هذه الآثار الجانبية ليست خطيرة وتختفي بسرعة بعد الانتهاء من العلاج بالبروجستيرون.

وهذا يعني أن الأطباء هم من يقررون العلاج بهذه الأدوية السابقة من عدمه، لأن هناك حالات كثيرة لا ينبغي علاجها بهذه العلاجات، مثل النساء اللاتي يعانين من الاكتئاب، وأمراض الشرايين، وأمراض الكبد، والنزيف المهبلي. بالإضافة إلى سرطان الثدي.

موانع استخدام هرمون البروجسترون Progesterone

إن استخدام البروجستين غير مناسب للأشخاص الذين لديهم تاريخ من حالات صحية معينة، إلا إذا تم استخدامه في العلاج. وتشمل هذه الشروط ما يلي:

  • أورام الكبد.
  • سرطان الأعضاء التناسلية.
  • سرطان الثدي.
  • أمراض الشرايين الشديدة.
  • نزيف مهبلي مجهول السبب.
  • البرفرية (بالإنجليزية: Porphyrias).
  • اليرقان مجهول السبب.
  • الحكة الشديدة أثناء الحمل.

اليك أيضا: فوائد وأضرار هرمون اكوابويز-equipoise لكمال الاجسام وطريقة الاستخدام

ما هي الاطعمة التي تزيد هرمون البروجسترون؟

هرمون البروجسترون هو هرمون مهم لدورة الحيض والصحة الإنجابية. بينما لا توجد أطعمة تحتوي على البروجسترون بشكل مباشر، يمكن أن تساعد بعض الأطعمة والمغذيات في دعم إنتاج البروجسترون في الجسم من خلال تعزيز صحة الجهاز الغدد الصماء وتوازن الهرمونات. هنا بعض الأطعمة والمغذيات التي يمكن أن تساهم في زيادة مستويات هرمون البروجسترون Progesterone:

الأطعمة الغنية بفيتامين B6:

  • الدواجن (مثل الدجاج والديك الرومي)
  • الأسماك (مثل التونة والسلمون)
  • البطاطس
  • الموز
  • السبانخ

الأطعمة الغنية بالزنك:

  • اللحوم الحمراء
  • المحار
  • المكسرات (مثل الكاجو واللوز)
  • البذور (مثل بذور اليقطين والسمسم)
  • البقوليات (مثل الفاصوليا والحمص)

الأطعمة الغنية بفيتامين C:

  • الفواكه الحمضية (مثل البرتقال والجريب فروت)
  • الفلفل الأحمر والأخضر
  • الفراولة
  • الكيوي
  • البروكلي

الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم:

  • الخضروات الورقية الداكنة (مثل السبانخ واللفت)
  • المكسرات والبذور (مثل اللوز وبذور الشيا)
  • الأفوكادو
  • الشوكولاتة الداكنة

الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية:

  • الأسماك الدهنية (مثل السلمون والماكريل)
  • بذور الكتان
  • الجوز
  • زيت الزيتون
  • الأفوكادو

أقرأ ايضا: هرمون أنفار-Anavar: فوائده لكمال الاجسام واضراره وكيفية الاستخدام

الأطعمة الغنية بالألياف:

  • الحبوب الكاملة (مثل الشوفان والكينوا)
  • الفواكه (مثل التفاح والتوت)
  • الخضروات (مثل الجزر والبروكلي)
  • البقوليات (مثل العدس والفاصوليا)

بالإضافة إلى تناول هذه الأطعمة، يمكن أن يساعد الحفاظ على نمط حياة صحي في دعم إنتاج البروجسترون. هذا يشمل الحصول على قسط كافٍ من النوم، إدارة التوتر من خلال تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوغا، وممارسة النشاط البدني بانتظام.

إذا كنت تشعرين بأن لديك مشكلة في مستويات الهرمونات، يُفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على نصائح وتوجيهات شخصية.

تعرفنا في هذا المقال على هرمون البروجسترون وهو من أهم الهرمونات الأنثوية التي لها أهمية كبيرة جداً. تعرفنا على العديد من المعلومات والحقائق الطبية من خلال هذا المقال. هل كنت تعرف هذه المعلومات من قبل؟

مصدر . مصدر

نور

خبيرة فى شئون صحة المرأة والرشاقة والتغذية وكاتبة لدى موقع التميز الاخبارى

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى