كمال أجسام

انواع الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام وأضرارها

الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام  تشكل جزءاً لا يُغفل من عالم كمال الأجسام، فهي تمثل عناصر أساسية تؤثر بشكل كبير على تطوير العضلات وتحسين الأداء الرياضي. يعتمد نجاح الرياضيين وبناة الأجسام على توازن هذه الهرمونات واستخدامها بشكل صحيح، وهو ما يجعل فهمها أمراً بالغ الأهمية.

في هذا المقال، سنستكشف عالم الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام، بدءًا من تأثير الهرمونات الطبيعية في الجسم على النمو العضلي وانتهاءً بتقديم نظرة عامة على المنشطات الاصطناعية وتأثيراتها على الجسم والصحة.

سنتناول في هذا السياق الهرمونات الرئيسية المسؤولة عن بناء العضلات مثل التستوستيرون والهرمون النمو، بالإضافة إلى استكشاف المنشطات التي تُستخدم بشكل شائع لتعزيز الأداء الرياضي وزيادة القوة العضلية.

كما سنناقش الآثار الجانبية للاستخدام غير القانوني للمنشطات، والتحذيرات الصحية المرتبطة بهذا النوع من العقاقير، بالإضافة إلى دور الرقابة والتنظيم في هذا المجال.

باختصار، سيكون هذا المقال دليلًا شاملاً على الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام، يسلط الضوء على الجوانب العلمية والطبية والأخلاقية المتعلقة بهذا الموضوع الشائك.

ما هي الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام

الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام وهي عبارة عن مركبات كيميائية مصنعة تشبه الهرمونات التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي. يتم استخدامها لبناء الأجسام وزيادة الكتلة العضلية وزيادة القوة، مثل هرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية والإريثروبويتين وغيرها.

تشمل الستيرويدات كلا من الستيرويدات الأندروجينية الابتنائية التي تحاكي هرمون التستوستيرون، والكورتيكوستيرويدات التي تعمل مثل هرمون الكورتيزول. .

هناك أنواع عديدة من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام، بعضها يؤخذ عن طريق الفم، وبعضها يؤخذ عن طريق الحقن، ومن أسمائها التجارية: Drive، Deca، Aquapoise، Sustanon، Bolinone، Clenbuterol، وغيرها. ويتم تصنيفهم إلى مجموعتين أساسيتين:

  • الابتنائية: تعمل هذه الهرمونات على بناء وتنظيم الجزيئات لزيادة البروتين في الخلايا، وخاصة في العضلات الهيكلية، ومنها: هرمون النمو، والأنسولين، والإستروجين، والتستوستيرون.
  • تقويضي: تعمل هذه الهرمونات على تكسير معظم المواد الغذائية الرئيسية، مثل الدهون والكربوهيدرات والبروتينات. وبعد تكسيرها يتم تحويلها إلى جزيئات بسيطة للحصول على الطاقة، ومنها: الأدرينالين، والكورتيزول، والجلوكاجون.

ما هي أنواع الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام؟

هرمون النمو

يتم إفراز هرمون النمو بشكل طبيعي من الغدة النخامية في الدماغ، ويعتبر من أهم الهرمونات المسؤولة عن بناء وتجديد الخلايا في الجسم، إلا أن قدرته على تحسين القوة أو القدرة على التحمل لم يتم إثباتها بشكل قاطع، لذلك يستخدمه اللاعبون في ممارسة الرياضة.

زيادة الكتلة العضلية حيث أنها مسؤولة عن حرق الدهون في الجسم. وتخليق البروتين. كما أنه يساعد على تقليل تفكك الخلايا العضلية، ويعطى عن طريق الحقن.

هرمون الانسولين

يتم إفرازه في الجسم من البنكرياس، ويعمل على خفض مستوى الجلوكوز في الدم، وهو السكر الذي يستخدمه الجسم لتوليد الطاقة. كما أنه يزيد من تخليق البروتين الضروري لنمو العضلات عن طريق تحريك الأحماض الأمينية.

ويستخدمه لاعبو كمال الأجسام لتكبير العضلات وإبراز شكلها (التنشيف). عندما ينخفض مستوى السكر في الدم، يقوم الجسم بامتصاص مخازن الدهون لحرقها، وبالتالي التخلص من الكثافة الدهنية.

هرمون الكورتيزول

يتم إفرازه في الجسم عن طريق الغدة الكظرية، وله دور مهم في وظيفة كل جزء من أجزاء الجسم تقريبًا.

ويعرف باسم هرمون التوتر، حيث يتم إفرازه عندما يتعرض الجسم للضغط النفسي، أو التوتر، أو الضغط العصبي الشديد، أو التعرض للأمراض، أو ارتفاع درجة الحرارة، ولذلك يعتبر من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام  لحرق الدهون في الجسم.

هرمون الأدرينالين

يتم إنتاج هذا الهرمون عن طريق نخاع الغدة الكظرية، ويسمى بهرمون السعادة، لأنه يساعد الإنسان على التخلص تماماً من كل القلق والتوتر. كما أنه يساعد الجسم على النوم العميق لساعات طويلة.

وهو هرمون يفرزه الجسم عند التعرض للمواقف المفاجئة، ويعمل على رفع كمية الدم التي يتم ضخها إلى الجسم. القلب ويقوي عضلة القلب. كما أنه يساعد على إمداد عضلات الجسم بالدم المؤكسج.

كما يقوم هذا الهرمون بتكسير الجلسرين الموجود في الكبد وتحويله إلى طاقة تزود الجسم وتقويه. ولذلك يعتبر من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام لزيادة الطاقة والتركيز أثناء العمليات القتالية.

هرمون الغدة الدرقية

وهذا من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام حيث انه مهم جداً لرفع مستوى التمثيل الغذائي في الجسم، والحفاظ على مستوى الطاقة والشهية والمزاج، وهذا مهم للتخلص من الدهون وبناء وتقوية عضلات الجسم.

هرمون الجلوكاجون

يستخدم بعض لاعبي كمال الأجسام هرمون الجلوكاجون لأنه يعمل على رفع نسبة الجلوكوز في الدم إلى مستوياتها الطبيعية بعد نزولهم من التمارين الرياضية.

إريثروبويتين

الإريثروبويتين هو نوع من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام، يستخدم لعلاج فقر الدم لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى الحادة، ويزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين، وبالتالي تحسين نقل الأكسجين إلى العضلات.

يستخدم الإريثروبويتين بشكل شائع من قبل الرياضيين الذين يمارسون رياضات التحمل، ويستخدمونه على شكل تركيبة اصطناعية من هرمون الإريثروبويتين تسمى إيبوتين.

الأندروجينية الابتنائية

تُعرف باسم المنشطات الأندروجينية الابتنائية، وهي عبارة عن تعديلات اصطناعية لهرمون التستوستيرون، الذي ينتجه الجسم الذكري من الخصيتين.

يُعرف باسم الهرمون الذكري، فهو مسؤول عن تطور الجهاز التناسلي الذكري (الخصيتين والبروستاتا) والخصائص الذكورية الثانوية (مثل شعر الوجه والجسم وتعميق الصوت). كما أنه يزيد من الرغبة الجنسية. يعزز بناء العضلات الهيكلية وحرق الدهون الزائدة.

كما أن جسم المرأة ينتج كميات قليلة جداً من هرمون التستوستيرون من المبيضين والغدد الكظرية، ويزداد إفراز هرمون التستوستيرون عند ممارسة التمارين الرياضية.

يستخدم بعض الرياضيين هرمون التستوستيرون مباشرة لزيادة كتلة عضلاتهم وتعزيز الأداء، وعلى الرغم من الموافقة على مستحضرات الستيرويد المنشطة للاستخدامات الطبية، إلا أن تحسين الأداء الرياضي لا يندرج ضمن هذه الاستخدامات.

المواد المنتجة للستيرويد

مثل الأندروستينيديون (أندرو) والديهيدروإيبي أندروستيرون (DHEA)، وهي هرمونات تنتجها الغدد الكظرية والمبيض والخصيتين، وتتحول بشكل طبيعي إلى هرمون التستوستيرون واستراديول (أحد أشكال هرمون الاستروجين) لدى كل من الرجال والنساء، ولهذا السبب فإنها يستخدمها لاعبو كمال الأجسام لزيادة الكتلة العضلية.

الهرمونات الحيوانية

وهي من الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام المصنعة خصيصاً للحيوانات (خاصة الخيول) بغرض زيادة إنجابها، أو إصلاح بعض مشاكلها الهرمونية، أو زيادة حجمها، ولكن بدأ بعض لاعبي كمال الأجسام في استخدامها لأنها تؤدي إلى تكبير العضلات في وقت قصير، وبالتالي أطلق عليها البعض اسم “سحر العضلات”. ويباع في الصيدليات البيطرية وتنتشر بعض الصيدليات العامة في مناطق لا يوجد فيها رقابة.

ما هي الآثار الضارة لالهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام؟

ولهذه الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام تأثيرات ضارة على الجسم، وبعضها قد يشكل خطراً كبيراً على المدى الطويل. وسنكتفي هنا بذكر الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لاستخدام الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام، إلا أن لها أضراراً أخرى كثيرة:

ظهور حب الشباب، والشعور بالأرق بسبب زيادة تحفيز الجهاز العصبي، والصداع، وارتفاع ضغط الدم، والخفقان، وانخفاض ضغط الدم الانتصابي (الدوخة عند النهوض من وضعية الاستلقاء أو الجلوس)

والاضطرابات النفسية والمزاجية (التهيج، العصبية، العدوان غير المسبوق ، الانتحار). تورم في اليدين والقدمين بسبب احتباس السوائل في الجسم، آلام في المفاصل والعضلات، تغيرات في الدم (زيادة خلايا الدم الحمراء، ارتفاع مستويات الكوليسترول)، مشاكل في الكبد، مشاكل في الجهاز التناسلي (ضمور الخصيتين، قلة النطاف

العجز الجنسي، الغدد المتضخمة). البروستاتا)، ونمو الثدي عند الرجال، وسماكة الجلد، والشعر الخشن، وتضخم الأطراف (الكفين، والقدمين، والفكين)، وظهور مشاكل القلب والأوعية الدموية، مثل قصور القلب، والنوبات القلبية، والموت المفاجئ.

وأخيراً نشير إلى ضرورة التفريق بين المكملات الغذائية التي تستخدم أيضاً لتسريع بناء العضلات والهرمونات والمنشطات.

المكملات الغذائية (مثل الكرياتين ومكملات البروتين والأحماض الأمينية وغيرها) ليس لها أي ضرر صحي طالما أنها من مصادر معتمدة وبجرعات صحيحة، على عكس الهرمونات التي تشكل مخاطر صحية كبيرة.

تنبيه هام: نحن فى موقع التميز ويب لا نشجع على استخدام الهرمونات والمنشطات لكمال الأجسام ولا نقوم بالترويج لها انما يتم تقديم المقالات الموضحة عن المنشطات بغرض التثقيف، ونشر العلم والمعرفة فقط. انتبهوا واحذروا من يستخدمها لما لها من آثار جانبية. ومخاطر صحية مثل التثدي والعقم وانكماش الخصيتين وتضخم البروستاتا وضعف المناعة وارتفاع إنزيمات الكبد والفشل الكلوي وزيادة اللزوجة، تغير مستويات الكوليسترول في الدم وتضخم عضلة القلب… وغيرها من المشاكل الصحية والنفسية.

مصدر

شمس العتمونى

شمس العتمونى هو مدرب كمال أجسام ولياقة بدنية وخبير فى الانظمة الغذائية. وهو مؤسس ومالك صالة رياضة تحمل اسمه في مدينة الإسكندرية، مصر.

مقالات قد تعجبك

زر الذهاب إلى الأعلى