صحة وجمال

تجربتي في علاج فطريات الجلد في المنزل نتائج فعالة

تجربتي في علاج فطريات الجلد في المنزل حيث انها من  الأمراض الشائعة في فصل الصيف، وبسبب الازدحام الشديد وعدم الالتزام بشروط الصحة العامة.

وخاصة فيما يتعلق بالاستحمام أو الابتعاد عن الحيوانات، أصبحت الفطريات الجلدية منتشرة بشكل أكبر، وخاصة بين الأطفال، مما دفعنا إلى تعريف الفطريات الجلدية

في هذا المقال، سنتناول تجربتي في علاج فطريات الجلد في المنزل، مع التركيز على مكونات بسيطة ومتوفرة في معظم المنازل، بالإضافة إلى تقديم نصائح عملية للحفاظ على صحة الجلد ومنع تكرار الإصابة بالفطريات.

اقرأ ايضا:التغلب على الكسل: تعرف على افضل 7 طرق منطقيه وفعاله

تجربتي في علاج فطريات الجلد في المنزل

ولا شك أن هناك دائما بديل للأدوية، والتي تتمثل في الأعشاب والنباتات الطبيعية.لعلاج فطريات الجلد في المنزل:

1- خل التفاح لعلاج فطريات الجلد في المنزل

وهو أحد العلاجات المستخدمة لعلاج فطريات الجلد في المنزل. بسبب احتوائه على خصائص مضادة للفطريات تساعد على تخفيف الحكة والجفاف.

ويتم ذلك من خلال تطبيقه على المنطقة المصابة باستخدام كرة قطنية مبللة بها. كرر هذه العملية 3 مرات يوميا حتى تختفي الالتهابات الفطرية الجلدية.

2- الثوم لعلاج فطريات الجلد في المنزل

يشتهر الثوم بخصائصه المضادة للفطريات القوية، مما يجعله علاجًا طبيعيًا شائعًا للالتهابات الجلدية الفطرية. كما أنه يساعد على دعم الجهاز المناعي.

لذلك، ينصح بخلط القليل من الثوم مع زيت الزيتون وتطبيقه على المنطقة المصابة.

3- زيت شجرة الشاي لعلاج فطريات الجلد في المنزل

زيت شجرة الشاي هو مطهر طبيعي ومضاد للفطريات، ولكن يوصى ببضع قطرات من زيت ناقل مثل زيت جوز الهند. لا ينصح بوضع هذا الزيت مباشرة على الجلد. لأنه يمكن أن يسبب تهيجا شديدا.

4- الكركم لعلاج فطريات الجلد في المنزل

يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي لها خصائص مضادة للفيروسات والفطريات. ويمكن وضعه على المنطقة المصابة عن طريق إضافة القليل من الماء أو زيت جوز الهند إلى المنطقة المصابة.

أقرأ ايضا: أسباب التهاب المهبل للعذراء وطرق علاجها

تجربتي مع لعلاج فطريات الجلد في المنزل والوقاية منها

منع فطريات الجلد قد يمنع تكون الفطريات. مثل:

  1. حافظ على نظافة بشرتك عن طريق الاستحمام أو استخدام الصابون المطهر.
  2. تعتبر الرطوبة بيئة مناسبة لنمو الفطريات، لذا حافظ على جفاف بشرتك، خاصة في المناطق المحصورة.
  3. ارتداء ملابس فضفاضة لضمان التهوية، إذ تفضل الفطريات المناطق المغلقة والمغطاة من جسم الإنسان.
  4. حافظ على نظافة قدميك، ونظفهما يومياً، وجففهما جيداً.
  5. استخدمي بودرة تمتص العرق وتبقيك جافًا.
  6. قم بتغيير جواربك كثيرًا.
  7. ارتداء الأحذية المفتوحة لتهوية القدمين.
  8. لا تستخدم الأدوات للأشخاص الذين يعانون من فطريات الجلد.
  9. تجنب المشي حافي القدمين في الأماكن العامة.
  10. في حالة ظهور أعراض فطريات الجلد يجب استشارة الطبيب المختص.

أقرأ ايضا: أسباب تقرحات الفم وطرق علاجها

تصنيف الفطريات

تصيب الفطريات الجلدية الجلد وملحقاته (الشعر والأظافر) وتنقسم إلى ثلاثة أنواع:

  • البشرة، التي تصيب الجلد فقط، وخاصة طيات الجلد مثل تحت الإبطين وبين الأصابع.
  • البيجموسبوروم، التي تصيب الجلد وشعر الرأس والجسم.
  • التريكوفيتا، التي تصيب الجلد وشعر الرأس والجسم، وكذلك الأظافر.

أما بالنسبة للعدوى، فتنقسم هذه الفطريات إلى ثلاث مجموعات:

  • الصديقة للإنسان: وهي تصيب الإنسان فقط، مثل الترايكوفيتون روبروم على سبيل المثال.
  • صديقة للحيوان: تنتقل إلى الإنسان من الحيوانات المصابة أو الحاملة للفطريات، وأكثرها شيوعاً Microsporum canis التي تنتقل عن طريق القطط والكلاب، وTrichophyton mentagrophytes التي تنتقل عن طريق الخيول والأرانب، وTrichophyton verrucosum التي تنتقل عن طريق الأبقار، وMicrosporum equina التي تنتقل عن طريق القوارض.
  • صديقة للتربة: توجد في التربة ونادراً ما تصيب الإنسان.

مصادر العدوى

أهم العوامل التي تساهم في الإصابة هي الحرارة والرطوبة وسوء الحالة الصحية.

قد يكون مصدر العدوى الإنسان، حيث تحدث العدوى في أغلب الحالات عن طريق التربة الملوثة بالجراثيم الناتجة عن الجلد أو الملحقات المصابة بالفطريات (الصالات الرياضية، الحمامات العامة، حمامات السباحة، إلخ) أو عن طريق الأمشاط أو الملابس الداخلية أو القبعات أو الجوارب الملوثة… كما يمكن أن تحدث عن طريق الاتصال المباشر بمناطق الجلد أو الشعر المصابة.

قد يكون مصدر العدوى حيوانياً عن طريق الاتصال المباشر بالحيوانات المصابة أو عن طريق شعر هذه الحيوانات المصاب.

أقرأ ايضا: الحفاظ على صحة الجلد و بشرة صحية وجميلة مع هذه النصائح البسيطة

أنواع العدوى

العدوى الفطرية السطحية هي الأكثر شيوعاً، وتقتصر العدوى على البشرة المتقرنة للجلد والشعر والأظافر، مثل سعفة فروة الرأس.

العدوى تحت الجلد تنتج عن اختراق الفطريات للجلد من خلال جرح نافذ، مثل داء الشعريات على طول الأوعية اللمفاوية.

العدوى المنتشرة (العميقة)، والتي قد تشكل خطراً على الحياة إذا كان التعرض كبيراً أو كان هناك إصابة مناعية.

وأخيراً نلاحظ أن العدوى قد تكون أولية؛ أي تصيب الشخص الذي يتمتع بجهاز مناعي سليم، أو قد تكون ثانوية (انتهازية) وتصيب الشخص الذي يتمتع بجهاز مناعي ضعيف، مثل الأطفال الخدج، ومرضى المستشفيات والعناية المركزة، ومرضى السكر، والمرضى الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة مثل العلاج بالكورتيزون، ومرضى الإيدز.

مصدر . مصدر

بدر العتمونى

كاتب ومحرر فى موقع التميز ويب

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى