قصص اطفال

قصة الفاكهة السحرية للاطفال

قصة الفاكهة السحرية

قصة الفاكهة السحرية .كان هناك قديماً مملكة كبيرة وكان حاكم هذه المملكة هو الملك النعمان، وكان الملك يحب الطيور كثيراً وكان يجمع في قصره العديد من الطيور التي كان يجلبها من بلدان مختلفة.

قصة الفاكهة السحرية

مقالات قد تعجبك

كان القصر جميلاً حيث كانت الطيور تملأه بأصواتها الشجية، ومن بين جميع الطيور كان الملك يعتني بببغاء ويحبه كثيراً، وكان هذا الببغاء يرافق الملك في كل الأوقات، وأطلق الملك النعمان على الببغاء لقب جميل.

كان الملك النعمان يأخذ بنصيحة الببغاء جميل في كل الأمور، فأصبح جميل أول مستشار للملك، ولم يكن الملك يتخذ أي قرار إلا باستشارة الببغاء جميل.

قصة الفاكهة السحرية

لم يرق هذا السلوك للكثير من الناس، فكيف يمكن لملك أن يعطي مثل هذه الأهمية والمكانة العالية لطائر صغير؟ ولكن لأنهم لم يتمكنوا من سؤال الملك وإظهار اعتراضهم، سكت الجميع عن ذلك.

في يوم من الأيام، جاء ببغاوان من أقارب جميل لزيارته. وعندما قابلوه قال له أحدهم: – يا أخي والداك قلقان عليك ويريدان أن

تزورهما في أقرب وقت. يجب أن تزورهما لأنهما قلقان عليك كثيرًا.

ذهب الببغاء الجميل إلى الملك وقال له: – يا عزيزي الملك، يعيش والداي بمفردهما والآن أرسلا لي اثنين من أقاربي يطلبان مني الذهاب إلى المنزل حتى يتفقدا أحوالى وأحوالي، فهل تسمح لي؟

قصة الفاكهة السحرية

فكر الملك أنه لا يستطيع أن يعيش يومًا واحدًا بدون جميل في حياته بسبب حبه الشديد له لأنه كان في أمس الحاجة إليه لاستشارته وأخذ مشورته.

اقرأ أيضًا: قصة الغراب الذي يريد أن يصبح طاووس للاطفال

خاف الملك أن يرحل الببغاء الجميل ولا يعود إليه مرة أخرى، وبدأ يفكر في الأمر مليًا ويعرب عن خوفه من ذلك الأمر لجميل، ثم رد عليه جميل: – يا صديقي الملك، هذا لن يحدث.

لقد أحببتني كثيرًا وأكرمتني، فكيف أنساك؟ سأبقى مع أبي أسبوعاً ثم أعود إليك، ليس هذا فحسب بل سأحضر لك ثمرة سحرية عندما أعود إليك، ومن يأكل تلك الثمرة يبقى شاباً ولا يشيخ أبداً.

قصة الفاكهة السحرية

فرح الملك لسماع ذلك من جميل، وما أسعده أكثر أن هامل وعده بالعودة ولم يهتم كثيراً بالفاكهة وأذن لجميل بالمغادرة.

قصة الفاكهة السحرية

ثم بدأ جميل رحلته مع الببغاوات الأخرى ووصل جميل إلى بيته بعد مسافة طويلة وعندما رآه والداه شعرا بسعادة غامرة لطمأنته على سلامته ومر الوقت سريعاً ومر الأسبوع سريعاً وحان وقت المغادرة وكان على جميل العودة إلى الملك.

حزن والداه لأنه سيغادر لكنهما سمحا له بالذهاب لأنه كان عليه الوفاء بوعده للملك.

قبل أن يغادر جميل قال لوالديه: – لقد وعدت الملك بأن أحضر له ثمرة سحرية عندما أعود إليه، هل يمكنني أن آخذ واحدة معي؟

ثم وافق الوالدان على ذلك وأعطوه الفاكهة السحرية التي أرادها ثم أخذ جميل الفاكهة وعاد إلى المملكة.

قصة الفاكهة السحرية

عندما رأى الملك جميل شعر بالسعادة لأنه وفى بوعده وعندما تلقى الملك هدية جميل له وهي الفاكهة السحرية شعر بالسعادة ثم بدأ الملك يُظهر تلك الفاكهة السحرية لحاشيته ومن كان هناك من الناس في قصره.

اقرأ أيضًا:قصة الفأر الذهبي للاطفال

قصة الفاكهة السحرية

ثم قال أحد الوزراء: يا سيدي ما رأيك في زراعة هذه الفاكهة في حديقة القصر؟ مع مرور الوقت ستصبح شجرة كبيرة ثم ستوزع الفاكهة التي ستنتجها هذه الشجرة على جميع أهل المملكة ثم لن يكبر أحد. أعجب الملك بالفكرة كثيرًا وطلب من البستاني أن يزرع الفاكهة التي أحضرها جميل في حديقة القصر وبعد فترة طويلة أصبحت شجرة كبيرة وأثمرت الكثير من الفاكهة السحرية.

بدر العتمونى

كاتب ومحرر فى موقع التميز ويب

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى