صحة وجمال

أسباب الإفرازات البيضاء المهبلية وعلاجها

Vaginal white discharge

الإفرازات البيضاء المهبلية أمر طبيعي يحدث لجميع النساء، مع وجود بعض الاختلافات من حيث معدله ومدته. وفي هذا المقال سنتناول بالتفصيل العديد من المعلومات المهمة عن أسباب الإفرازات البيضاء المهبلية، كما سنتعرف على كيفية علاجها إذا كانت نتيجة مشكلة أو إصابة.

الإفرازات البيضاء المهبلية

الإفرازات البيضاء المهبلية هي إفرازات طبيعية تحدث لدى النساء بشكل عام. وقد تكون هذه الإفرازات يومية أو تحدث على فترات طويلة. وتعتمد كمية هذه الإفرازات وأوقات حدوثها على طبيعة جسم المرأة في جميع الأحوال، فتختلف من امرأة إلى أخرى.

هناك بعض العلامات والمؤشرات التي قد تدل على وجود مشكلة تعاني منها المرأة ويمكن التعرف عليها من خلال هذه الإفرازات. وتعتمد هذه المؤشرات على لون الإفرازات وتغيرها، أو على كثافتها، أو إذا كانت لها رائحة كريهة أو إذا شعرت المرأة بحكة مصاحبة لها. ومن الأفضل في هذه الحالة أن تذهب المرأة لاستشارة الطبيب المختص.

أقرأى أيضا: أهم 10 أسباب التهاب المهبل عند النساء

المشاكل المصاحبة مع الإفرازات البيضاء المهبلية

كما ذكرنا من قبل، تعتبر الإفرازات البيضاء المهبلية أمراً طبيعياً يحدث لجميع النساء، فهو أمر طبيعي، خاصة قبل وصول المرأة إلى سن اليأس. لكن من الممكن أن تكون هذه الإفرازات دليلاً على وجود بعض المشاكل الصحية أو الإصابات لدى المرأة. نحيف. ومن الممكن أن تجد المرأة مؤشراً لهذه الإصابات في الحالات التالية:-

  • إذا لاحظت تغيراً في لون الإفرازات، كأن تصبح صفراء أو خضراء.
  • إذا كانت الإفرازات ذات رائحة كريهة.
  • إذا كان هناك حكة أو حرقان مصاحب لهذه الإفرازات.
  • تغير الإفرازات المهبلية قد يكون نتيجة التهابات بكتيرية أو وجود جراثيم في هذه المنطقة،
  • وتتطلب هذه الحالات استشارة طبيب أمراض النساء المختص.

ومن الجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية لها أنواع عديدة وتحدث لأسباب عديدة. تبدأ فترة الإفرازات المهبلية لدى النساء عمومًا عند البلوغ وتنتهي بعد انقطاع الطمث.

ما هي الإفرازات البيضاء المهبلية؟

أما الإفرازات البيضاء المهبلية فهي تعتبر أيضاً من الإفرازات الطبيعية التي تحدث للمرأة إذا كانت رائحتها وكثافتها طبيعية، أما إذا حدث العكس فهذا يدل على وجود مشكلة أو عدوى بكتيرية تعاني منها المرأة. .

الوقت الرئيسي الذي تظهر فيه الإفرازات البيضاء المهبلية هو في أغلب الأحيان الوقت الذي يسبق حدوث الدورة الشهرية وبعد انتهائها مباشرة. وقد تظهر هذه الإفرازات بعد ذلك في أوقات مختلفة ولأسباب وعوامل مختلفة.

أهمية هذا النوع من الإفرازات كبيرة جداً، لأن الإفرازات المهبلية البيضاء بشكل عام هي مجموعة من الخلايا والسوائل التي يفرزها المهبل، والمهمة الأساسية لهذه الإفرازات هي أنها تحمي أنسجة المهبل من العدوى البكتيرية أو البكتيرية، في بالإضافة إلى المساعدة في الحفاظ على هذه المنطقة آمنة وصحية.

اللون الطبيعي لهذه الإفرازات هو الأبيض الشفاف، ولكن تختلف درجاتها وسمكها حسب طبيعة الدورة التناسلية التي يمر بها جسم المرأة.

أقرأى أيضا: أفضل علاج التهابات المهبل للحامل

كيف تبدو الإفرازات المهبلية الطبيعية؟

الإفرازات الطبيعية بشكل عام هي:

  • واضحة أو شفافة.
  • مخاطي – اتساق مائي.
  • ليس لها رائحة.
  • ويزداد إفرازه خلال الفترة المصاحبة للتبويض، أو لحظات الإثارة الجنسية، أو التوتر العاطفي، أو بعد ممارسة التمارين الرياضية، أو عند استخدام وسائل منع الحمل.

في بعض الأحيان تخرج الإفرازات المهبلية عن الطبيعي وتكون مؤشراً على وجود مشكلة صحية، خاصة إذا كانت مصحوبة بحكة أو تغير في اللون والرائحة.

ما هي أهم أسباب الإفرازات البيضاء المهبلية؟

عندما تبدأ الدورة الشهرية، يفرز المهبل في تلك المرحلة مجموعة مختلفة من الإفرازات. ومن هذه الإفرازات تأتي مجموعة من الإفرازات التي يبدأ لونها بالتغير إلى اللون الأصفر. وتسمى هذه الإفرازات الجسم الأصفر. وتخرج هذه الإفرازات خلال تلك الفترة نتيجة زيادة معدل هرمون البروجسترون.

كما تنزل مجموعة من الإفرازات الشفافة، ولها ملمس لزج إلى حد كبير. أما هذه الإفرازات فتحدث نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، ومع زيادة نسبة هرمون البروجسترون في الجسم تبدأ هذه الإفرازات بالتحول إلى إفرازات بيضاء ومخاطية في نفس الوقت. . أهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث هذه الإفرازات. ومن الممكن تقسيمها إلى نوعين وهما عوامل طبيعية وعوامل غير طبيعية.

أقرأى أيضا: كيفية للتخلص من الإفرازات المهبلية الضارة

استخدام وسائل منع الحمل

استخدام وسائل منع الحمل، وخاصة الوسائل الهرمونية، يعمل على تغيير نسبة الهرمونات الموجودة في الجسم. وهذا التغير في نسب الهرمونات يؤدي إلى خروج إفرازات بيضاء من المهبل بمعدل يتجاوز المعدل الطبيعي.

حدوث الحمل

كما يعتبر الحمل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإفرازات البيضاء المهبلية نتيجة تغير مستويات الهرمونات في الجسم. من الممكن أنه لا يمكن التمييز بين إفرازات الحمل والإفرازات الطبيعية، ولكن من الممكن أن تكون إفرازات الحمل أكثر كثافة.

عوامل غير طبيعية للإفرازات المهبلية

أما الإفرازات غير الطبيعية التي تخرج من المهبل فهي ذات لون مختلف وتكون مصحوبة برائحة كريهة وإحساس بالحرقان والحكة. ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه الإفرازات ما يلي:

نقل الالتهابات الجنسية

يعتبر انتقال العدوى البكتيرية نتيجة الجماع من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإفرازات المهبلية. في هذه الحالة، يتميز التفريغ بالميل إلى التقوية واللون أقرب إلى اللون الأصفر. هناك العديد من الأمراض التي تظهر فيها مجموعة من الأعراض التي تدل على ظهورها في الفترة المبكرة من حدوثها. .

الالتهابات المهبلية الفطرية

تتميز الإفرازات عند الإصابة بالالتهابات المهبلية البكتيرية بكثافتها الكثيفة جداً، بالإضافة إلى الشعور بالحكة والحرقان الذي يصاحبها. ويعتبر تناول المضادات الحيوية بكميات كبيرة من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الالتهابات.

التهاب المهبل البكتيري

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب المهبل البكتيري، منها: التدخين، وانتقال العدوى عن طريق ممارسة الجنس، وتتميز الإفرازات الناتجة عن هذه العدوى بأنها رمادية اللون ولها رائحة مريبة.

أقرأى أيضا: 10 طرق لعلاج حكة المهبل للبنات فى المنزل

العوامل الطبيعية للإفرازات المهبلية البيضاء

ومن المعروف أن الإفرازات الطبيعية تكون ذات لون أبيض شفاف، وليست ذات كثافة كبيرة، وليس لها أي رائحة. وأهم أسباب إفرازها هي كما يلي:

النشاط الطبيعي للجهاز التناسلي

عند حدوث الحيض، يبدأ الجهاز التناسلي بإفراز مجموعة من السوائل البيضاء التي تكون لزجة عند اللمس، ولكنها عديمة الرائحة ولا تسبب حرقة أو حكة.

طرق علاج الإفرازات البيضاء المهبلية

من الممكن استخدام العديد من الطرق الطبيعية لعلاج الإفرازات البيضاء المهبلية غير الطبيعية، ومنها استخدام أوراق التوت، حيث يتم إضافة كمية من الماء المغلي إلى أعشاب التوت وتركها لمدة خمس عشرة دقيقة.

يعتبر تناول بذور الحلبة من أهم الطرق الطبيعية التي تساعد أيضاً على التخلص من الإفرازات المهبلية.

نصائح منزلية للوقاية من عدوى الخميرة المهبلية

هناك عدة نصائح يمكن اتباعها للحد من الإصابة بالتهابات المهبل الفطرية، مثل:

  • التقليل من تناول السكر والأطعمة المصنعة.
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة.
  • تجنب ارتداء الملابس المبللة أو ملابس السباحة لفترة طويلة.
  • لا تتناول المضادات الحيوية بدون وصفة طبية.
  • تجنب الغسل دون استشارة الطبيب.
  • الالتزام بتناول نظام غذائي صحي.
  • حافظي دائمًا على نظافتك الشخصية.

أقرأى أيضا: أسباب التهابات المهبل عند العذراء وطرق العلاج

نصائح منزلية للوقاية من الالتهابات البكتيرية المهبلية

يمكنك اتباع بعض النصائح للوقاية من خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية البكتيرية، مثل:

  • تناولي البروبيوتيك، الموجود في بعض الأطعمة والمكملات الغذائية، والذي يمكنه استعادة توازن البكتيريا المفيدة في المهبل.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر لتنظيف المنطقة الحساسة.
  • التزم بجرعة قدرها 2000 وحدة دولية يوميًا من فيتامين د، والتي قد تساعد في منع العدوى بعد مراجعة طبيبك.
  • تجنب ممارسة الجنس مع شريك حياتك حتى يتم علاج العدوى.

مصدر . مصدر . مصدر

نور

خبيرة فى شئون صحة المرأة والرشاقة والتغذية وكاتبة لدى موقع التميز الاخبارى

مقالات قد تعجبك

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى